الأربعاء، 9 يونيو 2010

حول مشروع الاطار الشامل- الجزء الثانى

كنت قد كتبت تدوينه منذ شهر حول فكرة الاطار الشامل للمعارضه المصريه ووضع خطه طويلة المدى تشمل كل السيناريوهات المتوقعه و الاحتمالات وسط تكامل بين الاحزاب و الحركات الاحتجاجيه و منظمات المجتمع المدنى والشخصيات العامه

طالع الجزء الاول
http://www.facebook.com/note.php?note_id=278911619945

وكما تحقق حلم الحركه الشبابيه المستقله فى 6 ابريل 2008 وتبعها مجموعات شبابيه اخرى تسهم فى اثراء التجربه و تنوعها.
كان هناك ايضا حلم المظله التى تجمع كل الفصائل و المجموعات المعارضه من اجل وضع خطه للتحول الديمقراطى.
وبدأت الآمال تظهر فى الافق مع تأسيس الحمله المصريه ضد التوريث التى جمعت معظم المجموعات السياسيه المعارضه على الحد الادنى المشترك.
ومع وصول د/محمد البرادعى لمصر والحراك المصاحب لذلك والذى يشبه كثيرا الحراك الذى بدأ فى 2005.
وتم تأسيس الجمعيه الوطنيه للتغيير فى منزل د/محمد البرادعى بمشاركة العديد من الشخصيات العامه و ممثلى المجموعات المعارضه.

واستبشر الشباب خيرا بوجود الجمعيه الوطنيه للتغيير التى قد تحقق حلم المظله التى تجمع كل القوى والمجموعات السياسيه التى تعمل وفقا لخطه مشتركه يعمل بها الجميع فى تكامل
فأخيرا تجتمع كل الرموز السياسيه فى مكان واحد
واخيرا سيعمل الشباب طبقا لسيناريو مدروس بدلا من الجهود المتناثره التى تسمى حراك سياسى
واخيرا وجدنا من يستطيع تجميع المعارضه المصريه بدون حساسيات ليكون راس الحربه فى المعركه القادمه ويملك مكانه كبيره وثقل دولى نستطيع التحرك من خلاله

ولكن

الحلو مايكملش

لم تستطيع الجمعيه الوطنيه للتغيير حتى هذه اللحظه وضع الاطار الشامل و الخطه محسوبة الخطوات و الخطط البديله او وضع الاحتمالات و السيناريوهات

ورغم وجود العديد من دعاة التغيير و الديمقراطيه
ورغم حاجتنا فى مصر لقائد يستطيع تجميع كل الفصائل المعارضه المتعارضه
الا ان د/البرادعى إرتضى لنفسه ان يكون دوره داعية للديمقراطيه او داعية سلام على حد تعبيره
رغم ان الضجه و الحماس الذى حدث لم تحدث بسبب انضمام داعيه جديد ضمن مجموعه كبيره من دعاة التغيير
ولكن بسبب اعادة اكتشاف الامل نتيجة ظهور مشروع قائد يستطيع يوحد فصائل المعارضه ضمن مشروع التغييير و يكون رأس الحربه فى المعركه ومقاتلا معهم من اجل الديمقراطيه

الا انه رفض هذا الدور رغم انه الوحيد حتى هذه اللحظه الذى يستطيع فعل تلك المهمه المستحيله

وبدأت منذ فتره تتكشف العديد من الملابسات التى أوضحت العديد من الامور

وتم نشر بعض التفاصيل فى وسائل الاعلام بمقالتى د/حسن نافعه والاستاذ حمدى قنديل

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=257906&IssueID=1793

http://www.shorouknews.com/Columns/column.aspx?id=242808

فهناك من نصح د/البرادعى أن يبتعد عن الأخرين ويبتعد عن الجمعيه الوطنيه وباقى المجموعات
وان يكون تحركه منفردا فى اطار الحمله المستقله فقط
وقد نوه الاستاذ حمدى قنديل فى مقاله عن ذلك

نظرية الفرقه الناجيه

وبالفعل طالعنا بعد التحركات المنفرده وتجاهل لكل الاطروحات المقدمه

وبدلا من ان تكون هناك خطه ويتم النزول للمناطق و المحافظات للتغيير من خلال الجمعيه الوطنيه التى تضم رموز محترمه كثيره

اصبحنا نطالع تحركات منفرده و حملات انتخابيه قبل الهنا بسنه

فأصبح هناك حملة البرادعى و حملة نور و حملة حمدين صباحى

رغم ان أيا من الثلاثه لا يمكنه الترشيح فعليا للانتخابات الرئاسيه بدون تعديل حقيقى لقواعد اللعبه و القوانين ومواد الدستور
فالثلاثه حتى هذه اللحظه مجرد مرشحون مفترضون
البرادعى و حمدين صباحى مستقلون لا يستطيعون التقدم للترشيح للانتخابات الرئاسيه دون تغيير الماده 76 من الدستور.. وايمن نور لا يستطيع حتى هذه اللحظه ممارسة حقوقه السياسيه بجانب انه رسميا غير معترف بغد ايمن نور و هو الحزب الاصلى وفى المقابل تم الاعتراف بغد موسى مصطفى موسى و هو الحزب المزيف

وتغيير قواعد اللعبه يتطلب عدة امور

ان يقتنع البرادعى بفكرة ان يكون قائد لانه الوحيد الذى فى إمكانه بالفعل توحيد فصائل المعارضه
ويتم وضع الخطه الشامله التى فيها ادوار للجميع وذلك من خلال الجمعيه الوطنيه للتغيير

ثم يستخدم أحد الامرين
ان يستخدم المنظومه الحاليه للتغيير من داخلها عن طريق الانضمام لاحد الاحزاب ليكون مرشح حقيقى للرئاسه و نستطيع بعدها ممارسة ضغط قوى لفرض النزاهه الانتخابيه بمعاييرها المختلفه من رقابه شعبيه بالاف المتطوعين و رقابه دوليه و تصويت بالرقم القومى

أو خوض معركه من اجل تغيير الدستور و تحقيق المطالب السبعه

وهى معركه حقيقيه رغم اعتراض د/البرادعى على لفظ معركه

فلن يستجيب الحزب الوطنى لنداءات دعاة التغيير و السلام مهما زاد عددهم و يتنازل عن القوانين السيئه التى تضمن بقاؤه

ولن تجدى الحملات المنفرده و زيارات السائحين

ولن يجدى العمل بمعزل عن باقى القوى و الرموز و الشخصيات العامه التى رغم اعتراض اكثرنا على بعضهم الا ان تلك المجموعه المؤسسه للجمعيه الوطنيه بها العديد من الرموز و المناضلين الذين ضحوا طوال تلك السنوات السابقه بالكثير من اجل قضيه التغيير نحو الديمقراطيه و الذين لا يستطيع احد التشكيك فى وطنيتهم و اخلاصهم للقضيه

بل إن استخدام نظرية نحن الفرقه الناجيه هو ما سيعود بالوضع الى الوراء.. لأن استخدامها لسنوات من قبل المعارضه المصريه هو الذى اخر فرصة التغيير الحقيقى

والانبهار بالزخم و الحماس الذى حدث منذ شهور و تجاهل تجربة 2005 و الحماس المصاحب لها و الحاله التى حدثت وقتها والتى تشبه 2010 بالتاكيد سوف يدمر وخصوصا بعد احساس البعض بالغرور الالكترونى الذى كان مفترضا ان ينتهى بعد تجربة 6 ابريل 2008

لا تزال هناك فرصه ذهبيه لو تم التراجع عن نظرية الفرقه الناجيه ولو تم تفعيل الجمعيه الوطنيه ووضع الاطار الشامل و الخطه

وان لم يتم ذلك فللأسف سنعود سنوات كثيره للوراء و سيضيع الاف الشباب ويفقدون الحماس .. وسنظل ندور فى حلقات مفرغه فى انتظار الخطه و القائد

وعندما يحدث التغيير المفاجىء او الانتقال المفاجىء للسلطه فسنبقى فى مقاهينا و احزابنا نتفرج من بعيد ولن يتعدى الامر بعض التظاهرات فى وسط البلد



هناك 7 تعليقات:

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند يقول...

يابنى ، أنت ليك الجنة ... علشان لسة عندك أمل فى الناس دى

بجد أنت حد محترم ، أنك بتتكلم فى مشروع يصب فى صالح البلد ، و مش شاغل بالك بالأرزقية اللى ماليين الوسط السياسى

تحياتى

kelly يقول...

hey nice blog how r u all plaese follow my blog and want to link exchange i will wnt to all my sweet blogger friends visit www.funterbox.blogspot.com

تجار الدوحه يقول...

مدونه اكثر من رائعه
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
http://www.tjaraldoha.com/vb

king abdaoe يقول...

مشكوووووووووووووووووووووووور جدا جدا
وتسلم الايادى ياغالى
وارجو ان تقوم بزارة مدونتى المتواضعه
مزيكا4ماتش

منجي باكير يقول...

سعيا منها لتطوير النقاش و الاستفادة من المدونين العرب ، مدونة الزمن الجميل تدعوك للزيارة و التفاعل !!!

abhasoft يقول...

thank you

Uouo Uo يقول...


thx

شركه تنظيف