الاثنين، 12 أبريل، 2010

توضيح جاء وقته .. للمتسائلين أو المزايدين


بالطبع لم نكن نتمنى أن يصل الحال الى ما هو عليه
لكنه وصل للاسف منذ كتابة ذلك البيان فى ذلك الوقت العبقرى
ولسنا نحن من احدثنا ذلك الشرخ العميق بين الشباب
بل هو ذلك البيان الذى بدأ بالشماته و التطاول ثم البيان التالى الى امتلأ بالمزايدات ذات النوايا السيئه

وكنا نعتقد ان البيان الاول سببه عدم الخبره بالعمل الجماهيرى و حداثة العمل السياسى
لكن البيان الثانى [جاء مخيبا للآمال وامتلأ بالمزايدات التى تدل على النوايا الغير بريئه واستمرار نبرة التعالى

لذلك اضطررنا لتوضيح المور حتى لا يستمر اللبس المتعمد كثيرا

ويشهد الجميع بأننا أول من طرح فكرة تأييد دكتور محمد البرادعى منذ اكثر من عام وقبل تصريخاته و غودته لمصر

ويشهد الله بأننا كنا أول من حاول المشاركه فى الحمله المستقله ولكن تم اقصاؤنا بصوره سيئه فاضطررنا لانشاء حملتنا المستقله لدعم البرادعى بطريقتنا و اسلوبنا

مع العلم بان تأييدنا للبرادعى كوسيله و ليس كهدف
أى ان البرادعى نعتبره وسيله للتغيير و ليس هدف للتقديس

ويشهد الله اننا حاولنا التنسيق مرارا و تكرارا ولكن كل محاولتنا للتنسيق قوبلت بالاستهزاء والاقصاء... بل و الضغوط احيانا لمنعنا عن الدعوه للبرادعى باسلوبنا المباشر فى الشارع بحجة التدرج و بحجة عدم تخويف الشباب الجدد من المضايقات الامنيه

مع ان التدرج لم يمنع الامن من مضايقة من التزموا بالارشادات و التعليمات المتدرجه

فلم يشفع التدرج لدكتور طه بالفيوم ولا لساره برنار فى البحيره ولا كذلك للمصريين بالكويت
وكذلك لم يكن سيحمى الشباب الذى ذهب للكاتدرائيه او لسيتى ستارز ولا كذلك لأى متدرج يتدرج بعد الأن

ومن العبث القول بان يوم المطار او المنصوره نجحا بسبب التدرج او التنظيم.. فاليومان لهما ظروف خاصه جدا والاحتكاك الامنى بهما كان سيكون لها عواقب وخيمه

ولكن هناك بعض الكلمات التى تم ترويجها بصوره خبيثه بغرض الاساءه للأشخاص الداعين لليوم والوارده اسماؤهم رسميا فى إنذار وزارة الداخليه.
فقد تسائل البعض إما بصوره عفويه ونيه حسنه وإما بغرض المزايده الخبيثه عن سبب عدم ظهورهم فى الموقعه فى ذلك اليوم

وهو تساؤل مشروع لو كان بغرض الاستفهام
وللإجابه يستطيع السائل استشارة أى من الساده المحاميين من أى مركز حقوقى وقانونى عن معنى وجود اشخاص المحرضين الرسميين الثلاثه ضمن القضيه
وما الفارق بين وجودهم فى القضيه وعدم وجودهم

عدم وجود الاسماء الثلاثه الوارده اسماؤهم رسميا فى رد الداخليه كان لمصلحة المعتقلين بالتأكيد فقط ولا غير

ومن يستشير أى محامى حقوقى من اى تيار سيعلم بالتأكيد ان عدم وجودهم فى القضيه مع زملاؤهم نسف القضيه من قواعدها وخصوصا وقد تم توجيه انذار رسمى من الداخليه لهم و بالإسم
وعدم وجودهم فى القضيه هو السبب فى الافراج السريع عن النشطاء.. حيث ان التظاهره الوارد ذكرها بالإنذار ليست هى ما حدث فعليا
ووجودهم كان سيجعل القضيه متكاملة الاركان و التهم التى وجهتها مباحث امن الدوله للمتظاهرين صحيحه من حيث انذار للداخليه بالإسم ثم تنفيذ التظاهره بالفعل.
وقد وضح هذا بووضح حرص ضباط الداخليه على القبض على المحرضين الثلاثه الوارده اسماؤهم رسميا بالانذار قبل اليوم و بعد اليوم الى ان تم اخلاء السبيل و حفظ القضيه فلم يعد هناك جدوى لاعتقالهم

ولا سبيل للمزايده على الاسماء الثلاثه باى حال من الاحوال و لا سبيل من السبل
فلا يوجد منهم من يهاب الإعتقال او التعذيب.. فمنهم من يمارس العمل السياسى الميدانى منذ 2003 ومنهم من تم اعتقاله لأكثر من خمس مرات ومنهم من قضى شهورا فى السجون و منهم من قضى فى الاعتقال ما يقرب من العام المتواصل ومن من رأى من صنوف التعذيب ما لا عين رأت ولا أذن سمعت.. وهناك من فقد مصدر دخله اكثر من مره واصبح على حد الكفاف.

ويعلم القاصى و الدانى استعدادهم للتضحيه عشرات المرات الاخرى بدون شكوى او كلل

ولذلك من الخطأ الشديد ان يزايد عليهم احد خصوصا لو كان حديث العهد بالعمل السياسى عموما

ولذلك نتمنى ان يتم اغلاق ذلك الموضوع و ذلك الخلاف و ان تخدم كل المجموعات وطنها بالاسلوب الذى تراه أمثل.

ليس حديثا عن المتدرجين او مدعى الحكمه ولكنه مجرد تحليل


بعيدا عن الكلمات و البيانات التى يتم ترويجها حاليا سواء بحسن نيه أو بسوء نيه, فهناك الناصح الأمين الذى يبغى لفت أنظارنا للأخطاء التى وقعت بهدف تلافيها فى المرات القادمه وهذا هو ما نشكره ونقدره و نشد على يديه ونحمل له العرفان وننصت إليه ونعيد التقييم وخصوصا وإن إختار توقيتا مناسبا و اسلوبا مناسبا
.
وهناك من انتهز الفرصه ليبدا فى تسديد الطعنات فى وقت حرج .
ولا نستطيع ان نتدخل فى النوايا.. بل أطالب بإلتماس العذر لبعض المهاجمين
فبعضهم ليس له سابق احتكاك او خبره بتلك الاحداث أو اى عمل جماهيرى وبعضهم حديث العهد بالعمل السياسى المباشر ولا عجب من حديثه عن الفشل و التهور وعدم الجدوى.
ونلتمس له العذر حتى فى نشره للإحباط بين الشباب الصغير والتسفيه مما فعلوا
ولا عجب من زرعهم للفرقه و الشقاق بين المجموعات فى وقت حرج نحتاج فيه للتكاتف
ولا عجب من اختيار اسوأ توقيت لبياناتهم بما اصاب العديد من الشباب للإحباط ونقل اليهم الاحساس بأن ما فعلوه ليس له قيمه
ولا عجب من استخدام بعضهم لبعض التلميحات الخبيثه المقصوده بهدف النيل من الاخرين
وأيضا لا جدوى من محاولة اثنائهم عن نشر الاحباط وروح الهزيمه
فغرورهم المعروف عنهم و عنجهيتهم فى التعامل مع الاخرين وكذلك نقص الخبره فى العمل الميدانى والاحتكاكات المباشره وحداثة عهدهم بالعمل السياسى.. وكذلك سلوكهم الاقصائى الذى اعتدناه منهم سيحول دون تصحيحهم لما اقترفوه


وبعديا عن هذا كله لو بحثنا عن اهداف اليوم المعلنه لنقيس النتائج فسنجد أن الهدف المعلن لليوم كان أنه يمثل خطوه فى سلسلة من الانشطه المختلفه التى تتنوع بين الحملات الشعبيه للتوقيعات و العمل الطلابى و ايضا الاحتجاجى.. بالاضافه للعشرات من الخطوات والافكار الاخرى

وما فعله الشباب المشارك هو بطوله بكل المقاييس وسيحدث اليوم بالتأكيد اثرا عظيما فى الحياه السياسيه المصريه فى الفتره القادمه
بل سيتم بناء العديد من الاحداث و الانشطه بناء على نتائج ذلك اليوم
وهى نتائج معظمها ايجابى بالطبع

ويوم 6 ابريل 2010 كشف العديد من النقاط و سلط الضوء على العديد من الاداور للعديد من الاطراف بين النظام و المعارضه و ايضا سلط الضوء على بعض المشكلات الهامه فى القضيه و فى المفاهيم وبعض الصعوبات التى تم تجاهلها ... وهو ما سنتناوله فى تدوينه اخرى

فيوم 6 ابريل 2010 كان مجرد خطوه فى طريق الضغوط من اجل تعديل الدستور و تعديل ظروف الترشيح

وهو ما نجح فيه اليوم من اثاره للقضيه دفعت بالمجتمع الدولى للإهتمام والمتابعه مره اخرى بعد فتره طويله من التأييد التام لنظام مبارك

وبعد يوم 6 ابريل 2010 نستطيع اعلان أن النظام المصرى بدا يفقد احد اهم مسانديه و احد اهم مصادر قوته .. وهو التأييد الخارجى لتصرفاته الحمقاء بعدما استطاع ايهامهم ان الديمقراطيه فى مص تؤدى لعدم الاستقرار

واصبحت الرساله التى وصلت للعالم كله.. ان فى مصر ألاف من الشباب المصمم على نيل مطالبه
الالاف من عشاق الحياه
لا يرغبون سوى بتحقيق الديمقراطيه.. لا تصدقون مبارك بان الديمقراطيه تعنى عدم الاستقرار.. ولكن الاستبداد هو عدم الاستقرار الحقيقى
أما عن حديث بعض مدعى الحكمه بأن اليوم أفزع النشطاء من المشاركه .. فللأسف ربما يزعجهم أن العكس هو الواقع , فكل من شارك و تحمل الضرب و الارهاب على استعداد للمشاركه عشرات المرات بل ان تلك الاحداث حمست المئات الاخرين للمشاركه
وكل من نظم و شارك كان على استعداد لما حدث وكان معلوما ومتوقعا وقد وضح ذلك للجميع فى الدورات القانونيه التحضيريه لليوم

وكانت الرساله الهامه التى وجب توجيهها عمليا للجميع وخصوصا النشطاء الجدد بأن تغيير الدستور و تعديل قواعد اللعبه ليست نزهه كما يصورها مدعى الحكمه و دعاة التدرج

وأنه يجب الاستعداد و التدريب على المواجهه
وان يوم 6 ابريل 2010 لم يكن معركه كبرى .. بل هو معركه صغرى من ضمن عشرات المعارك تنتهى بالمواجهه الأخيره التى تفرض فيها ارادة الشعب
وان تحييد وسائل قوة الخصم (مثل جهاز الشرطه)لن تتم بالهروب منه و تلافى المواجهه معه و إنما ستتم إن وجد إصرارا و تصميما .. و الاهم هو الحشد الحقيقى و نزع الخوف المتغلغل و التوعيه الصادقه بالقظيه و اهميتها و اهمية النضال الحقيقى

الخوف هو العائق الحقيقى لمشاركة الجماهير
مفهومنا للمقاومه السلميه يدفعنا اصرارا و تصميما على المواصله.. بالتأكيد ليس بنفس الطريقه فقط .. فالاحتجاجات السلميه هى احد اهم الوسائل و لكن هناك العشرات من التكتيكات الاخرى
, فنحن نملك من المرونه ما يجعلنا نستطيع التوع و التدرج بين الوسائل و التكتيكات لتحقيق اهدافنا النهائيه.

وبالطبع لا نقصد بمفهوم التدرج نفس مفهوم مدعى الحكمه الجدد و إلا لإنتظرنا ثلاثون عاما اخرى من التدرج او لإنضممنا لاحد احزاب البشاوات التى تتدرج منذ السبعينات.
بالتاكيد ليس من حق احد الزامنا بأفكاره المتدرجه و خصوصا و انها قد فشلت فى حماية انشطة الاعضاء المتدرجين من بطش الامن.

قد نفاجىء الجميع ونعلن باننا لا نكن اى عداوه للمتدرجين و مدعى الحكمه الجدد مهما كانت نواياهم
بل ندعوهم لتقديم مثال ناجح للتدرج و التروى.. بل ندعوهم ايضا لعدم تكرار تجربتنا او اعداد نسخه اخرى منها مزال منها مفهوم المقاومه و مضاف اليه مفهوم التدرج و التروى و الصبر

تحيه لكل أبطال يوم 6 ابريل 2010 ممن شارك فى اليوم او شارك فى الاعداد او شارك فى الدعم القانونى او متابعة اليوم

تحيه لكل الشباب الذى تخلى عن خوفه و ساهم فى صنع حدثا سيؤثرا كثيرا فى الفتره القادمه

تحيه لكل من ضحى بوقته او عمله أو من تم التعدى عليه باى صوره من الصور

فكل مساهمه و لو كانت صغيره هى مؤثره بالتاكيد

وتحيه ايضا لكل من تخلى عن اليوم


العبد الفقير الى الله
احمد ماه

بيان حول التهديدات قبل يوم 6 ابريل 2010

تتعرض حركة شباب 6 ابريل لتهديدات امنيه مستمره منذ تم الإعلان عن بدء أعضاء الحركه فى حملات جمع التوقيعات على بيان الجمعيه الوطنيه للتغيير فى الجامعات و الأحياء الشعبيه
بدأت تلك التهديدات بمحاولة إقتحام منزل مها الخضراوى . الطالبه بجامعة عين شمس.. وتهديد والدتها بضرورة إبعاد إبنتها عن السياسه . وهذا يعد انتهاك صارخ للقانون و لمعايير حقوق الانسان و حرية الممارسه السياسيه.وفى الاسكندريه وفى سياق متصل تعرض الطالب طارق خضر للإختطاف الغير قانونى من أمام جامعة الاسكندريه منذ يوم الخميس 25 مارس الماضى بسبب نشاطه فى الدعوه للتوقيع على بيان الجمعيه الوطنيه للتغيير بداخل جامعة الاسكندريه
وما زال محتجزا بصوره غير قانونيه حتى هذه اللحظه بمقر مباحث امن الدوله بالاسكندريه بالفراعنه بدون تهم و بدون إذن نيابه و بدون أى سبب و بدون أى سند قانونى.وبعد ذلك قام ضباط امن الدوله بالاسكندريه على رأسهم ضابط يدعى حازم نور الدين بزيارات غير قانونيه لمنازل عدد من اعضاء الحركه وقاموا كذلك بالاستدعاء الغير رسمى و الغير قانونى للاعضاء سميه على وخالد العنانى.. وكل من يرفض يتم تهديده و تهديد اهله بالخطف و التعذيب.وقد قام عدد من المحاميين بالأسكندريه و القاهره بتقديم بلاغات للمحامى العام بالاسكندريه و النائب العام بالقاهره تفيد وقائع الخطف لطارق خضر و التهديد الذى حدث لأهل سميه على و خالد العنانى.ولم تتحرك النيابه حتى الأن و كانها تبارك أفعال البلطجه الذى يمارسها جهاز مباحث امن الدوله بالاسكندريه.. وكانها تخلت عن دورها فى حماية المواطنين من بلطجة رجال الشرطه فى مصر.
وتعلن حركة شباب 6 ابريل انها لن تثنيها تهديدات جهاز مباحث امن الدوله الذى يعتبر الذراع العسكرى للحزب الوطنى الحاكم فى مصر عن مواصلة دورها فى التوعيه السياسيه للجمهور وحملات التوقيعات على بيان الجمعيه الوطنيه للتغيير وكذلك المطالبه بالحقوق السياسيه المشروعه والتحضير ليوم 6 ابريل 2010و تناشد حركة شباب 6 ابريل كل المنظمات الحقوقيه و القانونيه و كل نشطاء حقوق الانسان داخل مصر و فى كل دول العالم وجميع المنظمات الدوليه للتدخل و التضامن لوقف التهديدات التى تحدث من الحزب الحاكم فى مصر و جهازه العسكرى المسمى بمباحث امن الدوله ضد اعضاء الحركه.كما تناشد الحركه كل الاحزاب والتيارات السياسيه و أعضاء الجمعيه الوطنيه للتغيير للتضامن معنا ضد إرهاب جهاز امن الدوله.للمزيد من المعلومات
الجروب الرئيسى على الفيسبوك
البث التجريبى لموقع شباب 6 ابريل
المجموعه البريديه لشباب 6 ابريل نرجوا الاشتراك الآن
/مدونة شباب 6 ابريل
خدمة تويتر لشباب 6 ابريلاشترك على تويتر و اعمل تتبع لشباب 6 ابريلوتوصلك اخبارنا على طولhttp://twitter.com/shabab6april
الايميل الرسمى للحركه
0102864919