الأربعاء، 9 يونيو، 2010

حول مشروع الاطار الشامل- الجزء الثانى

كنت قد كتبت تدوينه منذ شهر حول فكرة الاطار الشامل للمعارضه المصريه ووضع خطه طويلة المدى تشمل كل السيناريوهات المتوقعه و الاحتمالات وسط تكامل بين الاحزاب و الحركات الاحتجاجيه و منظمات المجتمع المدنى والشخصيات العامه

طالع الجزء الاول
http://www.facebook.com/note.php?note_id=278911619945

وكما تحقق حلم الحركه الشبابيه المستقله فى 6 ابريل 2008 وتبعها مجموعات شبابيه اخرى تسهم فى اثراء التجربه و تنوعها.
كان هناك ايضا حلم المظله التى تجمع كل الفصائل و المجموعات المعارضه من اجل وضع خطه للتحول الديمقراطى.
وبدأت الآمال تظهر فى الافق مع تأسيس الحمله المصريه ضد التوريث التى جمعت معظم المجموعات السياسيه المعارضه على الحد الادنى المشترك.
ومع وصول د/محمد البرادعى لمصر والحراك المصاحب لذلك والذى يشبه كثيرا الحراك الذى بدأ فى 2005.
وتم تأسيس الجمعيه الوطنيه للتغيير فى منزل د/محمد البرادعى بمشاركة العديد من الشخصيات العامه و ممثلى المجموعات المعارضه.

واستبشر الشباب خيرا بوجود الجمعيه الوطنيه للتغيير التى قد تحقق حلم المظله التى تجمع كل القوى والمجموعات السياسيه التى تعمل وفقا لخطه مشتركه يعمل بها الجميع فى تكامل
فأخيرا تجتمع كل الرموز السياسيه فى مكان واحد
واخيرا سيعمل الشباب طبقا لسيناريو مدروس بدلا من الجهود المتناثره التى تسمى حراك سياسى
واخيرا وجدنا من يستطيع تجميع المعارضه المصريه بدون حساسيات ليكون راس الحربه فى المعركه القادمه ويملك مكانه كبيره وثقل دولى نستطيع التحرك من خلاله

ولكن

الحلو مايكملش

لم تستطيع الجمعيه الوطنيه للتغيير حتى هذه اللحظه وضع الاطار الشامل و الخطه محسوبة الخطوات و الخطط البديله او وضع الاحتمالات و السيناريوهات

ورغم وجود العديد من دعاة التغيير و الديمقراطيه
ورغم حاجتنا فى مصر لقائد يستطيع تجميع كل الفصائل المعارضه المتعارضه
الا ان د/البرادعى إرتضى لنفسه ان يكون دوره داعية للديمقراطيه او داعية سلام على حد تعبيره
رغم ان الضجه و الحماس الذى حدث لم تحدث بسبب انضمام داعيه جديد ضمن مجموعه كبيره من دعاة التغيير
ولكن بسبب اعادة اكتشاف الامل نتيجة ظهور مشروع قائد يستطيع يوحد فصائل المعارضه ضمن مشروع التغييير و يكون رأس الحربه فى المعركه ومقاتلا معهم من اجل الديمقراطيه

الا انه رفض هذا الدور رغم انه الوحيد حتى هذه اللحظه الذى يستطيع فعل تلك المهمه المستحيله

وبدأت منذ فتره تتكشف العديد من الملابسات التى أوضحت العديد من الامور

وتم نشر بعض التفاصيل فى وسائل الاعلام بمقالتى د/حسن نافعه والاستاذ حمدى قنديل

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=257906&IssueID=1793

http://www.shorouknews.com/Columns/column.aspx?id=242808

فهناك من نصح د/البرادعى أن يبتعد عن الأخرين ويبتعد عن الجمعيه الوطنيه وباقى المجموعات
وان يكون تحركه منفردا فى اطار الحمله المستقله فقط
وقد نوه الاستاذ حمدى قنديل فى مقاله عن ذلك

نظرية الفرقه الناجيه

وبالفعل طالعنا بعد التحركات المنفرده وتجاهل لكل الاطروحات المقدمه

وبدلا من ان تكون هناك خطه ويتم النزول للمناطق و المحافظات للتغيير من خلال الجمعيه الوطنيه التى تضم رموز محترمه كثيره

اصبحنا نطالع تحركات منفرده و حملات انتخابيه قبل الهنا بسنه

فأصبح هناك حملة البرادعى و حملة نور و حملة حمدين صباحى

رغم ان أيا من الثلاثه لا يمكنه الترشيح فعليا للانتخابات الرئاسيه بدون تعديل حقيقى لقواعد اللعبه و القوانين ومواد الدستور
فالثلاثه حتى هذه اللحظه مجرد مرشحون مفترضون
البرادعى و حمدين صباحى مستقلون لا يستطيعون التقدم للترشيح للانتخابات الرئاسيه دون تغيير الماده 76 من الدستور.. وايمن نور لا يستطيع حتى هذه اللحظه ممارسة حقوقه السياسيه بجانب انه رسميا غير معترف بغد ايمن نور و هو الحزب الاصلى وفى المقابل تم الاعتراف بغد موسى مصطفى موسى و هو الحزب المزيف

وتغيير قواعد اللعبه يتطلب عدة امور

ان يقتنع البرادعى بفكرة ان يكون قائد لانه الوحيد الذى فى إمكانه بالفعل توحيد فصائل المعارضه
ويتم وضع الخطه الشامله التى فيها ادوار للجميع وذلك من خلال الجمعيه الوطنيه للتغيير

ثم يستخدم أحد الامرين
ان يستخدم المنظومه الحاليه للتغيير من داخلها عن طريق الانضمام لاحد الاحزاب ليكون مرشح حقيقى للرئاسه و نستطيع بعدها ممارسة ضغط قوى لفرض النزاهه الانتخابيه بمعاييرها المختلفه من رقابه شعبيه بالاف المتطوعين و رقابه دوليه و تصويت بالرقم القومى

أو خوض معركه من اجل تغيير الدستور و تحقيق المطالب السبعه

وهى معركه حقيقيه رغم اعتراض د/البرادعى على لفظ معركه

فلن يستجيب الحزب الوطنى لنداءات دعاة التغيير و السلام مهما زاد عددهم و يتنازل عن القوانين السيئه التى تضمن بقاؤه

ولن تجدى الحملات المنفرده و زيارات السائحين

ولن يجدى العمل بمعزل عن باقى القوى و الرموز و الشخصيات العامه التى رغم اعتراض اكثرنا على بعضهم الا ان تلك المجموعه المؤسسه للجمعيه الوطنيه بها العديد من الرموز و المناضلين الذين ضحوا طوال تلك السنوات السابقه بالكثير من اجل قضيه التغيير نحو الديمقراطيه و الذين لا يستطيع احد التشكيك فى وطنيتهم و اخلاصهم للقضيه

بل إن استخدام نظرية نحن الفرقه الناجيه هو ما سيعود بالوضع الى الوراء.. لأن استخدامها لسنوات من قبل المعارضه المصريه هو الذى اخر فرصة التغيير الحقيقى

والانبهار بالزخم و الحماس الذى حدث منذ شهور و تجاهل تجربة 2005 و الحماس المصاحب لها و الحاله التى حدثت وقتها والتى تشبه 2010 بالتاكيد سوف يدمر وخصوصا بعد احساس البعض بالغرور الالكترونى الذى كان مفترضا ان ينتهى بعد تجربة 6 ابريل 2008

لا تزال هناك فرصه ذهبيه لو تم التراجع عن نظرية الفرقه الناجيه ولو تم تفعيل الجمعيه الوطنيه ووضع الاطار الشامل و الخطه

وان لم يتم ذلك فللأسف سنعود سنوات كثيره للوراء و سيضيع الاف الشباب ويفقدون الحماس .. وسنظل ندور فى حلقات مفرغه فى انتظار الخطه و القائد

وعندما يحدث التغيير المفاجىء او الانتقال المفاجىء للسلطه فسنبقى فى مقاهينا و احزابنا نتفرج من بعيد ولن يتعدى الامر بعض التظاهرات فى وسط البلد



الخميس، 6 مايو، 2010

خواطرحول مشروع الاطار الشامل ... للنقاش

نتحرك جميعا تحركات كثيره
ويوجد بيننا مئات الشباب المنتجون لافكار رائعه
أفكار فى طور التكتيكات

يمكننا جميعا صنع افكار رائعه كالتيشيرتات و الكتابه على العملات و الستيكرز و الافلام و المطبوعات و المعارض ورسائل المحموول مسرح شارع ومظاهرات مفاجئه وحفلات هادفه و يمكننا انتاج افكار اكثر ابتكارا ببرامج تسويقيه محترفه

يمكننا تنظيم مظاهرات ووقفات
يمكننا تنظيم معارض
يمكننا توزيع مطبوعات
يمكننا فعل الكثير و الكثير

لا يهمنا الاعتقال ولا نبالى به و نعتبره يثقل خبرتنا الانسانيه ويزيدنا صلابه

ولكن ان تحدثنا عن الجدوى فسنجد الاجابات متضاربه

بالفعل بعض تلك الانشطه و التكتيكات يسهم فى خلق حراك سياسى وتحريك للمياه الراكده و اعادة احياء لموتى المعارضه المصريه

ولكن كلها بدون اطار شامل
وسيكون التأثير مئات الاضعاف لو تم وضعها ضمن خطه معلومة الخطوات و الجدوى

واعتقد اننا بذلنا مجهودا كبيرا فى الحرك السياسى فى السنوات السابقه و قد آن الوقت للتحرك المدروس


ومنذ اكثر من عام عندما قررت حركة 6 ابريل وضع رؤيه وخطه و استراتيجيات و تكتيكات
كان الاتفاق على فكرتين رئيسيتين

الاولى فكرة تكوين كتله واعيه تستطيع الدفع نحو التغيير
ولكن ليس اى تغيير

فقط التغيير نحو الديمقراطيه ودولة المؤسسات و الحكم الرشيد و العداله الاجتماعيه
هذه الكتله الواعيه هى التى تستطيع ممارسة الضغوط المستمره لوضع النظام فى مأزق يجبره على التراجع المستمر

والثانيه هى البحث عن البديل ليكون راس الحربه فى المعركه القادمه

وبدانا بالفعل فى هذين الهدفين
تكوين الكتله الواعيه التى تمثل نواه للكتله الحرجه
والبحث عن البديل

وكناقد بدأنا رحلة البحث عن رأس الحربه منذ فتره طويله
طرحنا اسماءكثيره مثل عمرو موسى و المستشار هشام البسطويسى ود/محمد البرادعى و د/أيمن نور واخرين... بل وطرح البعض أيضا فكرة اتفاق بين المعارضه و بعض المؤسسات داخل النظام
وبدأنا نقاش موسع وبدأنا بالاتصال ببعض هذه الاسماء بالفعل

ليس بهدف صناعة إله جديد و لكن ليكون رأس حربه او وسيله للتغيير يستطيع الجميع الالتفاف حوله فى تلك المعركه

وبعد تصريحات البرادعى وعودته لمصر
افترضنا ان نهاية مشوارنا منذ 2005 قد اقتربت

فها هى الكتله تتكون
وها هو رأس الحربه يعلن عن نفسه

ولكن بعد ما جد فى الساحه
من شرذمه و فرقه
وعدم وضوح المشروع و الرؤيا و الخطه للجميع و ليس لشباب 6 ابريل فقط

اصبح الامر مختلفا

فليس هناك فى مصر فى هذه اللحظه من يستطيع اجابة.. وما هى الخطوه القادمه.. أو ماذا سيحدث


فيغيب عنا جميعا الاطار الشامل و الخطه الشامله


--------------------------
------------------


عقدنا منذ عدة ايام حلقة نقاش بين مجموعه كبيره من الشباب بعد عرض فيلم وثائقى لتجربة صيربيا وحركة اوتبور الشبابيه و كيفية نجاحهم فى التغيير وهم مجرد مجموعه من الشباب رغم القمع الشديد الذى تعرضوا اليه والذى وصل للتصفيه الجسديه لمؤسسى الحركه وليس مجرد اعتقالات او عنف

وهى التجربه التى كان للشباب دور كبير فى احداث التغيير والانتشار وسط الجماهير بصوره كبيره واستطاعوا ايجاد مفتاح التاثير فى العديد من الفئات

واستطاعوا احداث تكتل واعى ضخم استطاع وضع النظام المستبد فى مأزق

واستطاعوا توحيد جميع اطراف المعارضه ضمن ائتلاف كبير

واستطاعوا ايجاد المرشح البديل

واستطاعوا توفير عشرات الالاف من مراقبى الانتخابات الذين استطاعوااعداد نتائج موازيه و اثبات التزوير

ثم احداث التغيير نحو الديمقراطيه بطريقه سلميه بعد تزوير الانتخابات عن طريق حشد 3مليون مواطنمن اجمالى 8 ملبون

بالطبع بذلوا مجهود ضخم واعداد استمر ل 8 سنوات كان معظمهم تخبط واخفاقات
وكانت هناك قوى دوليه تقدم المساعده
بعكس مصر التى يلقى فيها نظام مبارك كل الدعم من القوى الخارجيه وتحديدا الولايات المتحده ..لحماية مصالحهم ومصلحة اسرائيل

بالطبع لا يمكن نسخ تجارب الغير نتيجه لإختلاف ظروف كل بلد سواء ظروف داخليه او اوضاع دوليه

وكان تعليق العديد من الشباب الذى شاهد الفيلم بانه كان يمكن صنع تجربه مماثله فى مصر - بإختلاف التفاصيل نتيجه لإختلاف الظروف- لو كان تم العمل فى مصر طبقا لخطه شامله تجمع بين كل الفئات المشاركه فى التغيير
خطه شامله للتغيير مدروسة الخطى تجمع بين الشباب ومستخدمى الانترنت وأحزاب المعارضه ومنظمات المجتمع المدنى والحركات السياسيه والاحتجاجيه والاجتماعيه و المطلبيه
يكون معلوما كيفية توزيع الادوار


ولكن نحتاج للإجابه على اسئله كثيره

ما هو دور كل حزب وكل فصيل وكل مجموعه فى ذلك الاطار الشامل؟

وما هى الطريقه المثلى لإزاحة الخوف و نشر الايجابيه او على الاقل كسب التعاطف؟

وما هى الخطوه بعد جمع التوقيعات؟

وكيف تكون الضغوط؟

ومتى؟

وما هى الخطه فى الانتخابات التشريعيه؟

وما هى الخطه بعدها؟

وما هى الخطه فى الانتخابات الرئاسيه وما هى الخطه بعدها؟

وما هى الاحتمالات؟

وما هو الجمهور المستهدف سواء على الانترنت او الجامعه او الشارع؟

وما هى الرساله
وكيفية الوصول إليه؟

وكيفية تحريكه او على الاقل كسب تعاطفه... أو فى أسوأ الاحوال تحييده بحيث لا يصبح عائق جديد؟

كثيرون يعتقدون - وأنا منهم - أن د/محمد البرادعى وحده هو الذى يستطيع التوحيد ووضع الاطار الشامل كما فعل اول مره.. ولكن


إذا كان معظمنا يؤيد البرادعى - كوسيله و ليس هدف - وهناك قابليه من عديد من التيارات و المجموعات للالتفاف حوله .. ولكن ماذا لو رفض البرادعى ان يترشح؟؟

وهل عنده رغبه حقيقيه فى الترشيح؟؟

وماذا إن قرر الترشح و لم يتم تعديل مواد الدستور؟؟

هل من الممكن ان نعتبر ترشيحه عن طريق احد الاحزاب وسيله للتغيير.. أى نلعب من داخل المنظومه و يكون الحزب مجرد بوابه ليوفر المجهود؟؟

إذا لم فى نية د البرادعى الترشح فعليا للانتخابات و قرر ان يكون محفز للتغيير أو مناضلا مع الجماهير كما اعلن.. الا يجب العمل الجاد على التغيير والوصول للجماهير؟؟


اليس الوصول للجماهير فى ظل قانون الطوارىء يحتاج لمجهود شاق و تحركات مستمره فى المحافظات.. من دكتور البرادعى شخصيا و كذلك جميع المجموعات الباحثه عن التغيير؟؟

ماذا لو لم يترشح ولم يسمح سوى لبعض الممثلون بالترشح.. ماذا سنفعل؟؟

هل سنقاطع الانتخابات وفقط؟؟

ماذا سنفعل فى انتخابات مجلس الشعب؟؟

اليس تغيير قواعد اللعبه وضمان انتخابات نزيهه يتطلب مجهود كبير للضغط الشعبى والنخبوى؟؟

أليس يتوجب علينا اولا اقناع الجماهير بانها طرف فى المعادله؟؟

ومن هو الجمهور المستهدف لصناعة الكتله الحرجه؟؟

وما هو الخطاب الذى يجب ان نتوجه به اليه؟؟

وهل هناك فرق بين الخطاب من فئه لاخرى؟؟


الطريق صعب بالتاكيد لأننا نريد ان نغير ثقافه و نظام و تقاليد مترسخه منذ اكثر من خمسين عاما

ولكن لم يحاول احد من قبل - على حد علمى - فى رسم خطه شامله مفصله مدروسة الخطوات و الاحتمالات.

ومعظم الحديث بيننا حتى الان فى التفاصيل و التكتيكات

والعديد من هذه التكتيكات جميل و مفيد
وهناك ما تم تجربته بالفعل من قبل

لكن الاكثر فائده وجدوى ان تكون كل تلك التكتيكات الجميله ضمن اطار شامل و خطه مدروسة الخطوات

فهل نكون نحن البدايه؟

الاثنين، 12 أبريل، 2010

توضيح جاء وقته .. للمتسائلين أو المزايدين


بالطبع لم نكن نتمنى أن يصل الحال الى ما هو عليه
لكنه وصل للاسف منذ كتابة ذلك البيان فى ذلك الوقت العبقرى
ولسنا نحن من احدثنا ذلك الشرخ العميق بين الشباب
بل هو ذلك البيان الذى بدأ بالشماته و التطاول ثم البيان التالى الى امتلأ بالمزايدات ذات النوايا السيئه

وكنا نعتقد ان البيان الاول سببه عدم الخبره بالعمل الجماهيرى و حداثة العمل السياسى
لكن البيان الثانى [جاء مخيبا للآمال وامتلأ بالمزايدات التى تدل على النوايا الغير بريئه واستمرار نبرة التعالى

لذلك اضطررنا لتوضيح المور حتى لا يستمر اللبس المتعمد كثيرا

ويشهد الجميع بأننا أول من طرح فكرة تأييد دكتور محمد البرادعى منذ اكثر من عام وقبل تصريخاته و غودته لمصر

ويشهد الله بأننا كنا أول من حاول المشاركه فى الحمله المستقله ولكن تم اقصاؤنا بصوره سيئه فاضطررنا لانشاء حملتنا المستقله لدعم البرادعى بطريقتنا و اسلوبنا

مع العلم بان تأييدنا للبرادعى كوسيله و ليس كهدف
أى ان البرادعى نعتبره وسيله للتغيير و ليس هدف للتقديس

ويشهد الله اننا حاولنا التنسيق مرارا و تكرارا ولكن كل محاولتنا للتنسيق قوبلت بالاستهزاء والاقصاء... بل و الضغوط احيانا لمنعنا عن الدعوه للبرادعى باسلوبنا المباشر فى الشارع بحجة التدرج و بحجة عدم تخويف الشباب الجدد من المضايقات الامنيه

مع ان التدرج لم يمنع الامن من مضايقة من التزموا بالارشادات و التعليمات المتدرجه

فلم يشفع التدرج لدكتور طه بالفيوم ولا لساره برنار فى البحيره ولا كذلك للمصريين بالكويت
وكذلك لم يكن سيحمى الشباب الذى ذهب للكاتدرائيه او لسيتى ستارز ولا كذلك لأى متدرج يتدرج بعد الأن

ومن العبث القول بان يوم المطار او المنصوره نجحا بسبب التدرج او التنظيم.. فاليومان لهما ظروف خاصه جدا والاحتكاك الامنى بهما كان سيكون لها عواقب وخيمه

ولكن هناك بعض الكلمات التى تم ترويجها بصوره خبيثه بغرض الاساءه للأشخاص الداعين لليوم والوارده اسماؤهم رسميا فى إنذار وزارة الداخليه.
فقد تسائل البعض إما بصوره عفويه ونيه حسنه وإما بغرض المزايده الخبيثه عن سبب عدم ظهورهم فى الموقعه فى ذلك اليوم

وهو تساؤل مشروع لو كان بغرض الاستفهام
وللإجابه يستطيع السائل استشارة أى من الساده المحاميين من أى مركز حقوقى وقانونى عن معنى وجود اشخاص المحرضين الرسميين الثلاثه ضمن القضيه
وما الفارق بين وجودهم فى القضيه وعدم وجودهم

عدم وجود الاسماء الثلاثه الوارده اسماؤهم رسميا فى رد الداخليه كان لمصلحة المعتقلين بالتأكيد فقط ولا غير

ومن يستشير أى محامى حقوقى من اى تيار سيعلم بالتأكيد ان عدم وجودهم فى القضيه مع زملاؤهم نسف القضيه من قواعدها وخصوصا وقد تم توجيه انذار رسمى من الداخليه لهم و بالإسم
وعدم وجودهم فى القضيه هو السبب فى الافراج السريع عن النشطاء.. حيث ان التظاهره الوارد ذكرها بالإنذار ليست هى ما حدث فعليا
ووجودهم كان سيجعل القضيه متكاملة الاركان و التهم التى وجهتها مباحث امن الدوله للمتظاهرين صحيحه من حيث انذار للداخليه بالإسم ثم تنفيذ التظاهره بالفعل.
وقد وضح هذا بووضح حرص ضباط الداخليه على القبض على المحرضين الثلاثه الوارده اسماؤهم رسميا بالانذار قبل اليوم و بعد اليوم الى ان تم اخلاء السبيل و حفظ القضيه فلم يعد هناك جدوى لاعتقالهم

ولا سبيل للمزايده على الاسماء الثلاثه باى حال من الاحوال و لا سبيل من السبل
فلا يوجد منهم من يهاب الإعتقال او التعذيب.. فمنهم من يمارس العمل السياسى الميدانى منذ 2003 ومنهم من تم اعتقاله لأكثر من خمس مرات ومنهم من قضى شهورا فى السجون و منهم من قضى فى الاعتقال ما يقرب من العام المتواصل ومن من رأى من صنوف التعذيب ما لا عين رأت ولا أذن سمعت.. وهناك من فقد مصدر دخله اكثر من مره واصبح على حد الكفاف.

ويعلم القاصى و الدانى استعدادهم للتضحيه عشرات المرات الاخرى بدون شكوى او كلل

ولذلك من الخطأ الشديد ان يزايد عليهم احد خصوصا لو كان حديث العهد بالعمل السياسى عموما

ولذلك نتمنى ان يتم اغلاق ذلك الموضوع و ذلك الخلاف و ان تخدم كل المجموعات وطنها بالاسلوب الذى تراه أمثل.

ليس حديثا عن المتدرجين او مدعى الحكمه ولكنه مجرد تحليل


بعيدا عن الكلمات و البيانات التى يتم ترويجها حاليا سواء بحسن نيه أو بسوء نيه, فهناك الناصح الأمين الذى يبغى لفت أنظارنا للأخطاء التى وقعت بهدف تلافيها فى المرات القادمه وهذا هو ما نشكره ونقدره و نشد على يديه ونحمل له العرفان وننصت إليه ونعيد التقييم وخصوصا وإن إختار توقيتا مناسبا و اسلوبا مناسبا
.
وهناك من انتهز الفرصه ليبدا فى تسديد الطعنات فى وقت حرج .
ولا نستطيع ان نتدخل فى النوايا.. بل أطالب بإلتماس العذر لبعض المهاجمين
فبعضهم ليس له سابق احتكاك او خبره بتلك الاحداث أو اى عمل جماهيرى وبعضهم حديث العهد بالعمل السياسى المباشر ولا عجب من حديثه عن الفشل و التهور وعدم الجدوى.
ونلتمس له العذر حتى فى نشره للإحباط بين الشباب الصغير والتسفيه مما فعلوا
ولا عجب من زرعهم للفرقه و الشقاق بين المجموعات فى وقت حرج نحتاج فيه للتكاتف
ولا عجب من اختيار اسوأ توقيت لبياناتهم بما اصاب العديد من الشباب للإحباط ونقل اليهم الاحساس بأن ما فعلوه ليس له قيمه
ولا عجب من استخدام بعضهم لبعض التلميحات الخبيثه المقصوده بهدف النيل من الاخرين
وأيضا لا جدوى من محاولة اثنائهم عن نشر الاحباط وروح الهزيمه
فغرورهم المعروف عنهم و عنجهيتهم فى التعامل مع الاخرين وكذلك نقص الخبره فى العمل الميدانى والاحتكاكات المباشره وحداثة عهدهم بالعمل السياسى.. وكذلك سلوكهم الاقصائى الذى اعتدناه منهم سيحول دون تصحيحهم لما اقترفوه


وبعديا عن هذا كله لو بحثنا عن اهداف اليوم المعلنه لنقيس النتائج فسنجد أن الهدف المعلن لليوم كان أنه يمثل خطوه فى سلسلة من الانشطه المختلفه التى تتنوع بين الحملات الشعبيه للتوقيعات و العمل الطلابى و ايضا الاحتجاجى.. بالاضافه للعشرات من الخطوات والافكار الاخرى

وما فعله الشباب المشارك هو بطوله بكل المقاييس وسيحدث اليوم بالتأكيد اثرا عظيما فى الحياه السياسيه المصريه فى الفتره القادمه
بل سيتم بناء العديد من الاحداث و الانشطه بناء على نتائج ذلك اليوم
وهى نتائج معظمها ايجابى بالطبع

ويوم 6 ابريل 2010 كشف العديد من النقاط و سلط الضوء على العديد من الاداور للعديد من الاطراف بين النظام و المعارضه و ايضا سلط الضوء على بعض المشكلات الهامه فى القضيه و فى المفاهيم وبعض الصعوبات التى تم تجاهلها ... وهو ما سنتناوله فى تدوينه اخرى

فيوم 6 ابريل 2010 كان مجرد خطوه فى طريق الضغوط من اجل تعديل الدستور و تعديل ظروف الترشيح

وهو ما نجح فيه اليوم من اثاره للقضيه دفعت بالمجتمع الدولى للإهتمام والمتابعه مره اخرى بعد فتره طويله من التأييد التام لنظام مبارك

وبعد يوم 6 ابريل 2010 نستطيع اعلان أن النظام المصرى بدا يفقد احد اهم مسانديه و احد اهم مصادر قوته .. وهو التأييد الخارجى لتصرفاته الحمقاء بعدما استطاع ايهامهم ان الديمقراطيه فى مص تؤدى لعدم الاستقرار

واصبحت الرساله التى وصلت للعالم كله.. ان فى مصر ألاف من الشباب المصمم على نيل مطالبه
الالاف من عشاق الحياه
لا يرغبون سوى بتحقيق الديمقراطيه.. لا تصدقون مبارك بان الديمقراطيه تعنى عدم الاستقرار.. ولكن الاستبداد هو عدم الاستقرار الحقيقى
أما عن حديث بعض مدعى الحكمه بأن اليوم أفزع النشطاء من المشاركه .. فللأسف ربما يزعجهم أن العكس هو الواقع , فكل من شارك و تحمل الضرب و الارهاب على استعداد للمشاركه عشرات المرات بل ان تلك الاحداث حمست المئات الاخرين للمشاركه
وكل من نظم و شارك كان على استعداد لما حدث وكان معلوما ومتوقعا وقد وضح ذلك للجميع فى الدورات القانونيه التحضيريه لليوم

وكانت الرساله الهامه التى وجب توجيهها عمليا للجميع وخصوصا النشطاء الجدد بأن تغيير الدستور و تعديل قواعد اللعبه ليست نزهه كما يصورها مدعى الحكمه و دعاة التدرج

وأنه يجب الاستعداد و التدريب على المواجهه
وان يوم 6 ابريل 2010 لم يكن معركه كبرى .. بل هو معركه صغرى من ضمن عشرات المعارك تنتهى بالمواجهه الأخيره التى تفرض فيها ارادة الشعب
وان تحييد وسائل قوة الخصم (مثل جهاز الشرطه)لن تتم بالهروب منه و تلافى المواجهه معه و إنما ستتم إن وجد إصرارا و تصميما .. و الاهم هو الحشد الحقيقى و نزع الخوف المتغلغل و التوعيه الصادقه بالقظيه و اهميتها و اهمية النضال الحقيقى

الخوف هو العائق الحقيقى لمشاركة الجماهير
مفهومنا للمقاومه السلميه يدفعنا اصرارا و تصميما على المواصله.. بالتأكيد ليس بنفس الطريقه فقط .. فالاحتجاجات السلميه هى احد اهم الوسائل و لكن هناك العشرات من التكتيكات الاخرى
, فنحن نملك من المرونه ما يجعلنا نستطيع التوع و التدرج بين الوسائل و التكتيكات لتحقيق اهدافنا النهائيه.

وبالطبع لا نقصد بمفهوم التدرج نفس مفهوم مدعى الحكمه الجدد و إلا لإنتظرنا ثلاثون عاما اخرى من التدرج او لإنضممنا لاحد احزاب البشاوات التى تتدرج منذ السبعينات.
بالتاكيد ليس من حق احد الزامنا بأفكاره المتدرجه و خصوصا و انها قد فشلت فى حماية انشطة الاعضاء المتدرجين من بطش الامن.

قد نفاجىء الجميع ونعلن باننا لا نكن اى عداوه للمتدرجين و مدعى الحكمه الجدد مهما كانت نواياهم
بل ندعوهم لتقديم مثال ناجح للتدرج و التروى.. بل ندعوهم ايضا لعدم تكرار تجربتنا او اعداد نسخه اخرى منها مزال منها مفهوم المقاومه و مضاف اليه مفهوم التدرج و التروى و الصبر

تحيه لكل أبطال يوم 6 ابريل 2010 ممن شارك فى اليوم او شارك فى الاعداد او شارك فى الدعم القانونى او متابعة اليوم

تحيه لكل الشباب الذى تخلى عن خوفه و ساهم فى صنع حدثا سيؤثرا كثيرا فى الفتره القادمه

تحيه لكل من ضحى بوقته او عمله أو من تم التعدى عليه باى صوره من الصور

فكل مساهمه و لو كانت صغيره هى مؤثره بالتاكيد

وتحيه ايضا لكل من تخلى عن اليوم


العبد الفقير الى الله
احمد ماه

بيان حول التهديدات قبل يوم 6 ابريل 2010

تتعرض حركة شباب 6 ابريل لتهديدات امنيه مستمره منذ تم الإعلان عن بدء أعضاء الحركه فى حملات جمع التوقيعات على بيان الجمعيه الوطنيه للتغيير فى الجامعات و الأحياء الشعبيه
بدأت تلك التهديدات بمحاولة إقتحام منزل مها الخضراوى . الطالبه بجامعة عين شمس.. وتهديد والدتها بضرورة إبعاد إبنتها عن السياسه . وهذا يعد انتهاك صارخ للقانون و لمعايير حقوق الانسان و حرية الممارسه السياسيه.وفى الاسكندريه وفى سياق متصل تعرض الطالب طارق خضر للإختطاف الغير قانونى من أمام جامعة الاسكندريه منذ يوم الخميس 25 مارس الماضى بسبب نشاطه فى الدعوه للتوقيع على بيان الجمعيه الوطنيه للتغيير بداخل جامعة الاسكندريه
وما زال محتجزا بصوره غير قانونيه حتى هذه اللحظه بمقر مباحث امن الدوله بالاسكندريه بالفراعنه بدون تهم و بدون إذن نيابه و بدون أى سبب و بدون أى سند قانونى.وبعد ذلك قام ضباط امن الدوله بالاسكندريه على رأسهم ضابط يدعى حازم نور الدين بزيارات غير قانونيه لمنازل عدد من اعضاء الحركه وقاموا كذلك بالاستدعاء الغير رسمى و الغير قانونى للاعضاء سميه على وخالد العنانى.. وكل من يرفض يتم تهديده و تهديد اهله بالخطف و التعذيب.وقد قام عدد من المحاميين بالأسكندريه و القاهره بتقديم بلاغات للمحامى العام بالاسكندريه و النائب العام بالقاهره تفيد وقائع الخطف لطارق خضر و التهديد الذى حدث لأهل سميه على و خالد العنانى.ولم تتحرك النيابه حتى الأن و كانها تبارك أفعال البلطجه الذى يمارسها جهاز مباحث امن الدوله بالاسكندريه.. وكانها تخلت عن دورها فى حماية المواطنين من بلطجة رجال الشرطه فى مصر.
وتعلن حركة شباب 6 ابريل انها لن تثنيها تهديدات جهاز مباحث امن الدوله الذى يعتبر الذراع العسكرى للحزب الوطنى الحاكم فى مصر عن مواصلة دورها فى التوعيه السياسيه للجمهور وحملات التوقيعات على بيان الجمعيه الوطنيه للتغيير وكذلك المطالبه بالحقوق السياسيه المشروعه والتحضير ليوم 6 ابريل 2010و تناشد حركة شباب 6 ابريل كل المنظمات الحقوقيه و القانونيه و كل نشطاء حقوق الانسان داخل مصر و فى كل دول العالم وجميع المنظمات الدوليه للتدخل و التضامن لوقف التهديدات التى تحدث من الحزب الحاكم فى مصر و جهازه العسكرى المسمى بمباحث امن الدوله ضد اعضاء الحركه.كما تناشد الحركه كل الاحزاب والتيارات السياسيه و أعضاء الجمعيه الوطنيه للتغيير للتضامن معنا ضد إرهاب جهاز امن الدوله.للمزيد من المعلومات
الجروب الرئيسى على الفيسبوك
البث التجريبى لموقع شباب 6 ابريل
المجموعه البريديه لشباب 6 ابريل نرجوا الاشتراك الآن
/مدونة شباب 6 ابريل
خدمة تويتر لشباب 6 ابريلاشترك على تويتر و اعمل تتبع لشباب 6 ابريلوتوصلك اخبارنا على طولhttp://twitter.com/shabab6april
الايميل الرسمى للحركه
0102864919

الأربعاء، 20 يناير، 2010

تدوينه مقرفه فى يوم مقرف وسط ايام كتير مقرفه ... يلعن ابو كده

التدوينه دى مش من ضمن اسهال التدوينات اللى شغال اليومين دول
دى مجرد سرد لملاحظات متراكمه ليوم سىء ضمن ايام سيئه بتعدى فى حياة الواحد
المفارقه الغريبه كانت الصبح وأنا رايح الشغل ... قعدت افتكر اسم مدونتى القديمه " عفريت منحوس" ... وافتكرت السؤال اللى اتسأل من صحفيين و باحثين و اصدقاء كتير فى السنين اللى فاتت
كان السؤال دايما ليه عفريت و ليه منحوس؟؟
كانت اجابتى وقتها ان المدونه اتعملت فى 2006 و كان ليا زمايل بيقولوا عفريت علشان كنت دايما راشق فى مجالات كتير ... عضو فى اكتر من حركه سياسيه و اكتر من حمله .. شغال فى شركه و كمان ليا مكتب صغير ليه شغل بعد الضهر.. بعمل دراسات عليا فى ادارة المشروعات الهندسيه و التخطيط
ومنحوس لإن مفيش حاجه من دول بتكمل للاخر
كنت امبارح الصبح بضحك على الاسم و بفكر اغيره ... عفريت مبسوط او عفريت اقرع ... أى اسم يتناسب مع المستجدات
لكن امبارح من الصبح وأنا عمال اخد صدمات ورا بعض خليتنى اعيد تفكير فى حاجات كتير
كانت اول صدمه لما روحت الشغل ولقيت ان فيه خبر انتشر ان الزياده فى المرتب هاتتصرف لادارة التخطيط الشهر ده ... قولت اخيرا .. بقالى سنه و نص مستحمل قرف الشغل علشان خاطر الزياده دى.
كانت الصدمه لما عرفت ان كل المهندسين اللى معايا زادوا بما فيهم الجداد الا انا تقريبا
طيب ليه ؟؟؟ دا السؤال اللى سألته للمدير الجديد اللى كان من فتره بسيطه زميل ليا فى نفس الاداره
علشان انت مش مركز و كل يوم بتفتح اللابتوب و تدخل على الفيسبوك وكمان بتاخد اجازات ولما كنت بتسافر الصعيد كنت بتعمل حاجات تانيه غير الشغل و تقابل زمايلك فى الحركه وبترجع من الصعيد مش مظبط شغلك ... ده كان رده
طيب و البهدله و السفر للصعيد بصوره شبه اسبوعيه و السهر و التعب ... كل ده مايشفعش؟؟
كل زمايلك فى نفس القرف مش انت لوحدك ومحدش منهم بيشتكى
وقعدنا فى جدال و رغى بدون اى نتيجه
انت كده بتقوللى امشى .. ... دا كان اخر تعليق ليا
اللى يريحك ... دا كان اخر تعليق ليه
يمكن كلامه كان فيه جزء كبير صح علشان كده مفكرتش فى الجدال لفتره اطول وان كنت متضايق انى مستحمل الشغلانه دى رغم انها بتستهلك وقت ومجهود ذهنى كبير وفى الاخر .. مفيش تقدير
الموضوع مش موضوع فلوس ..لو الواحد كان عايز فلوس كان عمل ايام المكتب.. بس أنا بتكلم عن التقدير
بس عموما السوق واسع و اكيد هلاقى وظيفه وقتها يسمح بالاهتمام بالسياسه و الدراسه

كانت الصدمه التانيه فى الدراسات العليا اللى بقالى 5 سنين مش عارف اخدها
الامتحانات بدأت يوم السبت اللى فات .. يالسخرية القدر
ازاى نسيت و ازاى ماذاكرتش ... مش عارف

والصدمه التالته كانت من بعض الاصدقاء المعتقلين بنجع حمادى
كعادة الوسط السياسى فى مصر .. يحصل سوء تفاهم و تلاقى واحد خبيث او مريض ياخد واحد على جنب و يرجع فى ودانه اى كلام فارغ
والتانى يسخن و يصدق او يفترض سوء النيه بدل افتراض حسن النيه
ويدخل اللى يسوى و اللى مايسواش يسخنوا الموضوع ... وتلاقى واحد مالوش دعوه بالليله اساسا بس بقاله سنين نفسه فى فرصه يشمت او يشتم
وتقوم حريقه من لا شىء
والناس تشيل من بعض والمشاعر الجميله اللى كانت من كام يوم تتحول لشىء اخر قبيح
ويتم تغليب سوء النيه على اى شىء و تسمع تفسيرات مريضه
واى حاجه كويسه تعملها تلاقيها تتفسر بنظرية المؤامره بدون اى محاوله للتفكير المنطقى او البحث عن الاسباب او التعليل او التأكد من الشائعه

لقيت نفسى بقول طب انا استفدت ايه من كل ده
وصلت لفين
عملت ايه
وبعد ده كله لا شغل ولا دراسات عليا ولا استقرار اسرى
مرتبى نظريا كبير لكن غرقان فى الديون لأسباب كتير
عندى خبره فى شغلى عاليه لكن الوضع زى ما هو ... حتى السياسه شكلها مفيش امل
الواحد لما يعمل حاجه تلاقى الف واحد يبوظهالك .. و لما مايعملش يسمع كلام مالوش لازمه
مزايدات لما تعمل و مزايدات لو ماعملتش

كتير بقعد اقول يلعن ابو السياسه على ابو اللى يفكر يشتغل فيها

بقت الناس بدل ما تتعاون مع بعض .. تلاقيهم متبنيين نظرية المؤامره و التفسيرات الغير منطقيه و بقت السياسه فى مصر اشبه بالمستنقع ومحدش بيهرب منه ... وفى الاخر بنكسر مجهود بعض و نتفرغ لتدمير بعض
مش هاقول انا الملاك اللى فى السياسه
انا كمان دخلت فى القرف اللى موجود و بقيت جزء منه

كان زمان لما الواحد بيخسر شغل كان بيقول معلش .. اهو الواحد عمل حاجه كويسه للبلد و بيحاول يغير
ولما ما اعرفش اكمل فى الدراسات اقول معلش اهو الواحد عمل حاجه تانيه كويسه
حتى السياسه شكلها مفيش فيها امل ... مجرد هم ووجع دماغ و تعب اعصاب وديون و مشاكل ومخاطره وخساره للأصدقاء
تفتكروا على الفاضى؟؟؟ ولا يمكن فيه امل؟؟؟

الاثنين، 18 يناير، 2010

حاجات لازم اقولها .. يمكن اعرف انام

يمكن كان فيه ناس شايفين إنى مش مهتم .. و يمكن كان فيه ناس شايفين اننا ماعملناش اللى المفروض يتعمل
ليهم حق فعلا فى اننا ما عملناش اللى المفروض يتعمل
لكن محدش كان متوقع ان الأمن يكون بالغباء و التخلف ده
كان كل الناس متوقعين ان الاجهزه السياديه بالدوله(او هكذا يطلقون عليها) و أمن الدوله هايخرجوا الناس اخر النهار بعد ما مفتى الحزب الوطنى يمشى بعد اداء مسرحيته الهزليه المكرره

علشان كده يمكن الناس افتكروا انى مش مهتم
لأنى كنت بقول انهم هايخرجوا اكيد اخر النهار
ويمكن لإن العربيه عملتها كالعاده و بهدلتنى و فرجت عليا الشارع وانا رايح الوقفه واخرتنى عن المعاد

ما علينا
بس انا بجد حزين و مش عارف انام رغم انى معروف عنى النوم السريع فى اى وقت
نفس الاحساس بالكأبه و الحزن يوم ما تم اعتقال اخواتى يوم 6 ابريل 2008
كنت يومها حاسس بالذنب قوى خصوصا تجاه اسراء و أحمد بدوى
اسراء لانى ورطتها و كانت قبل 6 ابريل لما بتقولى انا قلقانه يا احمد كنت بقولها ماتخافيش محدش هايعتقلك لأنك بنت .. أنا اللى هاتمسك مش انتى
وفى الاخر هى اللى اتمسكت مش انا

وبدوى لأنه قبل 6 ابريل بأيام كان لسه متعين فى وظيفه جديده فى شركه كبيره و كان بيقوللى مش عايز اخسر وظيفتى واتحبس
ولما لقيته فجأه تحمس للدعوه للاضراب فرحت جدا و قعدت اشجعه و اطمنه

يوم ما اتمسكوا يوم 6 ابريل كنت فى قمة الحزن
حاسس بالضياع
نفس الاحساس اللى انا فيه دلوقتى

حسيت وقتها ان اسراء غاليه عندى جدا
وبدوى كأنه اخويا و كنت بحب اخلاصه للقضيه من ايام 2005
وكنت حاسس بالذنب يوم ما اعتقل

وكنت حاسس بحزن رهيب
ودلوقتى حاسس نفس الاحساس

كنت بقول انا كان لازم اكون معاهم جوه
يمكن كان اللى مصبرنى فى 2008 انى كنت بره عارف اكمل و ان الشباب اللى اتجمعوا على جروب الاضراب ما اتفرقوش و قدرت اعمل مشروع تكوين حركه شبابيه مستقله بمساعدة الشباب اللى انضم لجروب الاضراب
الحلم اللى كان عندى من سنين

لكن حاسس ان المره دى اصعب كمان
فيها ناس تانيه معتقلين و غاليين عليا


زى باسم فتحى
نصى التانى
اللى مهما اختلفنا .. بحبه جدا و هايفضل على طول ... نصى التانى
وهايفضل اغلى صديق ليا مهما حصل


المره دى فيها وائل عباس
اللى لا يمكن انسى دوره فى صناعة حركة 6 ابريل اعلاميا و مساندته ليا و للحركه من اول يوم

باسم سمير
المخلص لمبادئه و افكاره وابو دم خفيف و كلامه مايتشبعش منه

ناصر
المحترم و الجدع و اللى تفكيره منظم وجاد جدا رغم انه ساعات بيعقد الدنيا شويه

مصطفى النجار
وده بالذات اسطوره فى الاحترام و الادب و مثال جميل للاسلامى المنفتح على الاخرين و المحترم لكل المختلفين معاه

سلمى
دى بجد بنت جميله جدا
صغنونه و هاديه لكن بتلاقيها جدعه و فى كل مكان و نشطه و بتخدم فى اى قضيه بكل طاقتها

شاهيناز
اسكندرانيه جدعه بجد
قابلتها مرات قليله
لكن فى كل مره بلاقيها بنت جدعه و كانت من اوائل الناس اللى حركوا الدنيا فى مصر بتدويناتهم و كتابتهم

كل الناس المعتقلين

نفسى كلامى يوصلهم

نفسى يعرفوا انى بحبهم كلهم
وانى كان نفسى ابقى معاهم
وانى هابذل كل جهدى و انا بره علشان اخفف عنهم و اقصر مدة وجودهم جوا

نفسى اى حد منهم اختلفت معاه قبل كده يسامحنى و ينسى
على الاقل لغاية ما يخرج و نبقى نكمل خناقاتنا بعدين

إعلان وثيقه القاهرة يشعل شرارة : بناء حركة موحدة


إعلان وثيقه القاهرة يشعل شرارة : بناء حركة موحدة
10 يناير 2010

ما حدث خلال الأسبوعين الماضيين في مصر يمكن ان يعتبر اكبر مساهمة عالمية لبناء حركه موحدة الجسور قضايا العدالة الاقتصادية والاجتماعية ، والسياسية لجيلنا.

تجمع أكثر من 1300 من الأجانب في محاولة لدخول غزة وكسر الحصار العسكري ونحاول ان نظهر للعالم الواقع الوحشي للسجن الواقع , و الذي يتعرض له 1.5 مليون فلسطيني يوميا. و لقد منعنا بالقوة من قبل الحكومة المصرية حتى من مغادرة القاهرة للسفر الى الحدود بين مصر و غزة ، تحت ضغوط مكثفة من الولايات المتحدة واسرائيل.
مظاهرة ضخمة تحولت إلى نوع من التقارب الدولي ، وليس من المستغرب أن عندما ينضم المنظمون معا، فانهم ينظمون!

طوال الأيام الطويلة التي قضيت في القاهرة ،جرت مباحثات قويه و جذريه بين ممثلين من حوالي 40 بلدا ، وحركة دولية قد تولدت من جديد ، مسترشده بمبادئ جديدة.

كما هو الحال في أي حركة جماهيرية ، وخاصة القوات البصيرة الظهور ، في هذه الحالة ، فإن هذه الرؤية جاءت من وفد من جنوب افريقيا.

ما يطلق عليه إعلان القاهرة لديه إمكانات حقيقية لإعطاء تعريف خطير لحركتنا السياسية ، والآن يتركز حول "الفصل العنصري الإسرائيلي." اللغة تأتي مباشرة من مؤتمر نقابات جنوب افريقيا ، ومؤتمر نقابات عمال جنوب أفريقيا (الذي شعاره هو "إصابة واحدة هي ضرر للجميع "). الرسم على تاريخ طويل من النضال في جنوب افريقيا ، التي لديها الشجاعة والوضوح في استخدام لغة محددة للغاية حول حقيقة أن الفكر السائد الذي يوجه السياسات الإسرائيلية والصهيونية ، هو بطبيعته العنصرية ، وهو السبب الجذري للصراع ، الاحتلال والقمع والعنف في فلسطين. وفقا للإعلان ، فإنه من خلال العمال ، وليس مجرد مستهلكين ، أنه من الضروري لتنظيم حملة عالمية من المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (خدمات تنمية الأعمال التجارية). واضعوا الإعلان نعتقد أن المقاطعة يجب أن تأتي على جميع نقاط التقاطع في الاقتصاد حيث يتم إدخال السلع والبضائع الإسرائيلية ؛ العمال المشاركين في الشحن والمناولة ، والتجزئة ، والاعلان يجب ان يكون منظم ليحدث أكبر تأثير.

إعلان القاهرة والحركة التي ولدت كان متميزا و تأثرت بمشاركه النقابيين بجنوب افريقيا ، وبعضهم يصف الفصل العنصري الإسرائيلي في فلسطين ، بالخسيه اكثر من نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا. وحول تنظيم هذه المسألة ، الآن مؤطرة في ضوء جديد ، وأكثر ملاءمة للعنصرية والتمييز العنصري الواضح و هو نداء من أجل التضامن الدولي . بوصفهم مواطنين عالميين ملتزمين بالعداله في جميع أنحاء العالم مشاركتنا تعتبر في غاية الأهمية في الكفاح العالمي ضد نظام الهيمنة في فلسطين ، الأمر الذي يتسبب في مستويات مذهلة من القهر والمعاناة. هذه فرصة استثنائية لتثقيف وتنظيم عبر الحدود وعبر خطوط الصناعة لخلق صلات أكثر عمقا من أي وقت مضى في جميع أنحاء العالم. قبل كل شيء ، ونحن مضطرون للقدوم إلى مساعدات أفراد مجتمعنا العالمي الذين طلبوا مساعدتنا.

ما يمكن قوله هو ان النار فد تم اشعالها ، ويوما بعد يوم ، الموقعين على هذا البيان في تزايد مستمر من جانب الآلاف. نحن ندعوك إلى الانضمام إلينا في التوقيع على إعلان القاهرة و التضامن مع الفلسطينيين في كفاحهم من أجل التحرر وحلفائها في جميع أنحاء العالم. كما قال نيلسون مانديلا ، "... حريتنا ناقصة من دون حرية الفلسطينيين".النشطاء الذين كانوا مجتمعين في القاهرة الاسبوع الماضي نشطاء في فلسطين ، وجنوب أفريقيا وفرنسا وجميع أنحاء العالم ، ينبع من الاعتقاد بأن هذا هو نضال مشترك ، وأنه حان الوقت الآن للتنظيم



As we return home after an historic gathering and protest in Cairo, energized by the momentum our global movement has created, we seize the moment to remind Israel and the governments that protect her that our resistance is more powerful than ever, and swelling.

Our convergence in Cairo at the beginning of 2010 produced a document, the Cairo Declaration (www.cairodeclaration.org)
, and a unique international structure for coordinated actions. We want not just a moment, but a movement, and the Cairo Declaration provides the framework with which to move forward.

In order to keep the momentum going throughout this global network we call on all to organize demonstrations, vigils or other forms of protest at Israeli embassies and consulates around the world on the weekend of January 16-17 to continue to mark the anniversary of last year’s devastating 3 week brutal assault on Gaza. The purpose of these actions is to demonstrate global solidarity with Palestinians. Thus any action, no matter how small, would contribute significantly to this message.

Take this opportunity to widely distribute the Cairo Declaration and to involve as many organizations and individuals as possible. In order to highlight the global character of this movement, we ask that you register your actions at the following link. This site will also allow you to see actions that are already planned in your region and show your local media that you are taking part in a coordinated protest worldwide:

http://salsa.democracyinaction.org/o/424/p/salsa/event/common/public/index.sjs?distributed_event_KEY=548
Free, free Palestine!



الأن ونحن نستعد للعودة الي أوطاننا بعد اللقاء التاريخي والاحتجاج في القاهرة الذي ولد فينا حماس وطاقة من خلال حركتنا العالمية، ننتهز الفرصة لتذكير إسرائيل والحكومات التي تحميها ان مقاومتنا هي أقوى من أي وقت مضى وهي في إزدياد..


وقد أثمر تفاعلنا وتجمعنا سوياً في القاهرة في مطلع عام 2010 عن إصدار وثيقة إعلان القاهرة
(www.cairodeclaration.org)
، وتشكيل هيكل فريد لاتخاذ إجراءات دولية منسقة. نحن لا نريد مجرد لحظة ، ولكن حركة ، وإعلان القاهرة يوفر إطار العمل الذي نتحرك به إلى الأمام.

من أجل الحفاظ على استمرار الزخم في جميع أنحاء هذه الشبكة العالمية، فإننا ندعو الجميع لتنظيم المظاهرات ، والاعتصامات ، أو غيرها من أشكال الاحتجاج أمام السفارات والقنصليات الاسرائيلية في جميع أنحاء العالم في عطلة نهاية الأسبوع من 16-17 يناير لمواصلة إحياء الذكرى السنوية للإعتداء الإسرائيلي الوحشي على قطاع غزة الذي إستمر 3 أسابيع فيالعام الماضي. والغرض من هذه الأنشطة هو إظهار التضامن العالمي مع الفلسطينيين.وبالتالي أي عمل ،مهما كان صغره، من شأنه أن يساهم بشكل كبير في هذه الرسالة.

أنتهز هذه الفرصة لنشر إعلان القاهرة علي أوسع نطاق وإشراك أكبر عدد ممكن من المنظمات والأفراد. من أجل إبراز الطابع العالمي لهذه الحركة ، ندعوك لتسجيل الأنشطة الخاصة بك على الرابط التالي. هذا الموقع سوف يتيح لك الإطلاع علي الأنشطة التي سيتم تنفيذها في منطقتكم وتعريف الإعلام المحلي بمشاركتكم في إحتجاج منسق دولياً:
http://salsa.democracyinaction.org/o/424/p/salsa/event/common/public/index.sjs?distributed_event_KEY=548


حرروا حرروا فلسطين

لا للصفقه المشبوهه

لم يعد هناك أى مجال للشك فى وجود صفقه مشبوهه بين النظام المصرى و الاداره الامريكيه تقتضى ان تكثف الحكومه المصريه الحصار على غزه بكل الوسائل بما فيها الجدار الفولاذى و مقابل ذلك يتم تسهيل مشروع التوريث و يتم غض الطرف عن قمع المعارضين فى مصر

وفى سبيل التوريث و بقاء الحزب الحاكم فى السلطه اصبحت مصر مجرد راعى للمصالح الامريكيه و مجرد حامى لإسرائيل

وفى ذكرى مرور عام على القصف الوحشى لغزه ... قرر المئات من الننشطاء فى اكثر من 40 دوله القيام بأنشطه مختلفه للتذكير بالعدوان و التذكير بالقضيه فى مختلف دول العالم فى يومى 16 و 17 يناير

ولذلك فندعوكم لوقفه صامته بالشموع فى ميدان طلعت حرب و ذلك يوم السبت الموافق 16 يناير فى تمام الساعه السادسه مساء

وذلك لإحياء الذكرى .. كى لا ننسى
وللتعبير عن رفضنا لصفقة الجدار الفولاذى المشبوهه التى تحمى أمن اسرائيل و تطيل بقاء الحزب الوطنى فى السلطه و لا عزاء للشعوب

والدعوه يتشارك بها العديد من شباب القوى السياسيه المختلفه

لا للصفقات المشبوهه لتمرير التوريث
لا لخداع الشعب واستغلال حجة السياده المصريه من اجل البقاء فى السلطه
لا للمشاركه فى حصار الشعب الفلسطينى من اجل ضمان امن اسرائيل



من فضلك
انشر الايفينت
http://www.facebook.com/event.php?eid=247217816526


• شباب 6 ابريل
شباب بيحب مصر

للمزيد من المعلومات


الجروب الرئيسى على الفيسبوك
http://www.facebook.com/group.php?gid=9973986703

الموقع الرسمى للحركه
http://6april.org


المجموعه البريديه لشباب 6 ابريل نرجوا الاشتراك الآن
http://groups.yahoo.com/group/shabab6april/



خدمة تويتر لشباب 6 ابريل
اشترك على تويتر و اعمل تتبع لشباب 6 ابريل
وتوصلك اخبارنا على طول
http://twitter.com/shabab6april

الايميل الرسمى للحركه
shabab6april.mov@gmail.com


0102864919

0110479445