الخميس، 6 مارس، 2008

تعليقى على استفتاء المصرى اليوم


فى تعليقى على استفتاء المصرى اليوم على الفيس بوك الخاص بإختيار افضل حزب يحكم مصر
احترت كثيرا بين انتمائى الحزبى السابق و الحالى
فحزب الغد يملك برنامج قوى بالفعل اراه متوازن و منطقى و به حلول عظيمه .. و لكنه للأسف بحالته الحاليه لا يصلح لأى شىء … لا يصلح ان يكون حزب من الاساس
و حزب الجبهه الديمقراطيه بالتاكيد به كوادر عظيمه و شخصيات فى غاية الاحترام.. و لكن ينقصها الخطه الموضوعيه و رغبة صادقه من قيادات حزب الجبهه لتغيير حقيقى بمصر و ليس مجرد اداء صورى هزيل .. كما انى غير متفق على نقاط جوهريه ببرنامجه تجنح نحو الرأسماليه المطلقه و الحريه المطلقه
و هذا بالطبع يختلف مع توجهاتى الوسطيه و انتمائى لفكر الطريق الثالث او الرأسماليه التدخليه
و فجاه تذكرت الافكار التى كنت انشرها بين الناس البسطاء كل يوم فى فترة الحراك السياسى قبل و بعد الانتخابات الرئاسيه.. سواء من خلال عملى مع شباب من اجل التغيير او حزب الغد
فكانت اجابتى فى استفتاء المصرى اليوم كالتالى
بالتاكيد فى الفتره الحاليه لا يستطيع أى حزب او تيار حكم مصر منفردا مهما امتلك من افضل البرامج و الحلولفالحزب الوطنى قضى على الجميع
الحل هو جمعيه منتخبه لحكم مصر فى فتره انتقاليه مدتها عام او عامان لوضع دستور و نظام جديد يخرج بمصر من المشاكل و يعالج اخطاء الحزب الوطنى المدمرهو بعد ذلك يتم الاعلان عن انتخابات حره حقيقيه برلمانيه و رئاسيه و نقابيه
الحل هو جمهوريه برلمانيه و نظام حكم و دستور متوازنين يراعيان مصلحة مصر قبل الجميع و لا أفضل استثناء الحزب الوطنى من تلك الانتخابات الحرهو لكن لابد اولا من تطهيره من رموزه و قياداته القذره و محاكمتهم على ما فعلوه بمصر من تخلف و فوضى و عشوائيه و سلب و نهب و ظلم و فساد طوال 27 عاماثم يتم بعد ذلك تثقيف لأعضاء الحزب الوطنى من القواعد الطيبه التى لا تفقه شيئا سوى عبادة الحاكم مع محاوله لتقليل النزعات النفاقيه و الانقياديه و البحث عن المصالح الفرديه و هى تلك النزعات التى تسيطر على اعضاء الحزب الوطنى من القواعد
رابط الاستفتاء
http://www.facebook.com/topic.php?uid=18650657608&topic=4011

ليست هناك تعليقات: