الخميس، 6 مارس، 2008

نقطة عطر 3 -- غريق فى بحر من العسل

لم تكن تدرك أنها أجمل نساء الأرض
و كان هو يتجاهل متعمدا هذه الحقيقه
و عندما سألته من أنا؟
إنتبه للسؤال فجاه كالنائم الذى توقظه يد ملحه ..و نظر إليها لبرهه ..و اجابها بحماس انها هى الشمس التى يبحث عنها الناس فى الصقيع و هى ذات الشمس التى تلهب الناس فى حر الصيف
هى الواحه التى يرقص التائه فى الصحراء فرحا عندما يرى سرابها
هى الشمندوره فى البحر الهائج و التى بدونها تتحطم السفن… و انها .. و أنها…
نظرت إليه و لم تجب
و عندما نظر إليها .. إنزلقت قدماه فى بحر عينيها العسليتين… و ظل يسبح و يسبح …. حتى غرق

ليست هناك تعليقات: