السبت، 17 نوفمبر، 2007

احدى معجزاته و كراماته - حفظه الله

معجزة المرور
طبعا كلكوا عارفين انا بحب رئيسنا العظيم “حسنى مبارك” إزاى – حفظه الله و رعاه من شر المرض و الموت – علشان كده هاكلمكوا عن بعض افكاره العبقريه اللى محدش وصل ليها قبل كده لا في الماضى و لا في المستقبل
هاستكمل الاول كلامى عن المدن الجديده .. و دى اول اختراعاته اللى الدول المتقدمه لسه ما وصلتلهاش… و بما انه بينسب كل حاجه لنفسه و لعبقريته و حكمته الغير مسبوقه يبقى المفروض انه يتحمل كل شطحاته و سوء ادارته و سوء اختياره للحراميه قصدى للمساعدين و جهله – يوووه انا اسف نسيت إن اللى بيتكلم دلوقتى عنه بيتحبس … طيب هحاول ماغلطش فيه لكن مع التذكير انه بشر عادى مش إله
و بما انى مهندس مدنى فأكيد عندى معلومات عن شىء اسمه هندسة التخطيط
فمثلا أى مدينه جديده بيتخطط لها بيكون فيه حاجات كتير اهم من الشوارع الواسعه و الجناين … المفروض بيتحسب عدد السكان هايكون كام بعد عشرين سنه أو اكتر و يتعمل حساب مواسير المياه و الصرف على كده مع ترك امكانيه للزياده عند الحاجه …. و كمان بيتحسب عرض الشوارع المناسب لأى زياده مستقبليه و بيتساب حرم للطريق لسهولة توسيعه عند الحاجه و كمان بيتعمل رصيف عريض و كبير… و طبعا بيتحسب اماكن الانتظار و شبكة المواصلات الداخليه و الأهم من ده كله هو الطرق الموصله للمدينه و بدائلها عند الطوارىء.. و يمكن يكون منكم حد يسمع عن تخصص اسمه هندسة النقل والمرور و ده علم مهم جدا في الدول المتقدمه و احد فروع الهندسة المدنية .. و مهندسين المرور بيكون من ضمن عملهم انهم يحسبوا على الواقع عدد السيارات بجميع انواعها و اتجاهاتها وكمان أعداد المشاه في جميع الاوقات خصوصا أوقات الذروه و المواسم لجميع الاماكن داخل المحافظه الواحده ثم الحى الواحد ثم المنطقه الواحده و يربط كل دول ببعض و يخطط اماكن اشارات المرور ووقت الإشاره و الاماكن اللى محتاجه كوبرى أو محتاجه نفق سيارات أو نفق مشاه و كمان بيحدد شبكة الطرق و عرض الطريق و امكانية توسعته … و كله بيكون بالحسابات الدقيقه جدا جدا … المشكله انه في مصر بيكون على مزاج الرئيس علشان يزعم بعد كده انها انجازاته اللى نزلها عليه الوحى … و الاسخم إن التحكم في المرور و الاشارت و التدفق متروك لعسكرى الشرطه الغلبان و ظباط وزارة الداخليه اللى بيكونوا جايبين خمسين في الميه في الثانويه العامه و كل اللى يفهموا فيه هو إزاى يعذبوا الناس و يقرفوهم
طب نسال نفسنا سؤال … ليه في مصر مفيش تخطيط و ليه كله ماشى بالبركه و ليه رجال المرور ال…… (تم حذف الشتيمه بسبب الصيام) هما اللى بيتحكموا في تخطيط و إدارة المرور مش مهندسين المرور أو المهندسين المدنيين
هاقولك جزء من الإجابه لضيق وقتك ووقتى .. الكبارى عندنا مش بتتعمل طبقا لإحتياجات تدفق المرور .. دى بتتعمل علشان الرئيس يروح يفتحها و يسميها معجزات .. رغم اننا محتاجين اضعاف ما هو موجود من كبارى و انفاق لتحقيق سيوله مروريه و رغم إن كل المشروعات دى من فلوس الضرايب اللى بندفعها في كل الخدمات يعنى من فلوسنا مش هبه ولا هديه من مبارك
و كمان لإن وزارة الداخليه هي اللى بتحكم مصر في كل حاجه فبدل ما تستكفى بتطبيق القوانين في المرور … لأ دى كمان هي اللى بتدير المرور و بتخططه علشان كده فاشل زى ما هما فاشلين (لاحظ انى صايم و بحاول ماشتمش)
خد مثلا عندك مدينة 6 اكتوبر .. اهى مدينه جديده و كل يوم عدد السكان فيها بيزيد ززز و مليانه عشرات الجامعات الخاصه و المعاهد و مئات المصانع .. و رغم كده مافيش فيها أى مواصلات داخليه .. يا إما تركب تاكسى يستغلك يا إما تستنى ميكروباص و إنت و حظك … و لعبقرية مبارك تلاقى إن 6 اكتوبر و زايد مالهومش مدخل غير المحور … و ده عباره عن طريق طويل حوالى عشرين كم و متقسم 3 حارات و في الأخر بيصب عليه الطريق الدائرى و في اوله بيصب الطريق الصحراوى و اللى جاى من الهرم .. و بعد ده كله تلاقيه اتحول حارتين و بيصب في شارع جامعة الدول أو كوبرى 26يوليو … و طبعا شارع جامعة الدول أو الكوبرى دايما زحمه فبيخلى المحور بطىء من اول تقاطع المحور مع الدائرى.. و يا سلام بقى لو حصلت حادثه على المحور أو عربية عطلت فجأه .. تلاقى المحور كله واقف لإنه طبعا طبقا للتخطيط العبقرى مالوش اى منزل أو مخرج أو مطلع و لا فيه اى خدمات ولا حتى محطة بنزين واحده
دا غيرإن اساسا اساسا – المحور نفسه مرصوف غلط و تحتيه تربه طفليه بتهبط مع الوقت .. ولا حد عمل إحلال للتربه و لا حد طبق اى قواعد هندسيه … و دلوقتى بيصلحوه رغم كل المشاكل اللى بتحصل و هو سالك فما بالك بقى بأول موسم الدراسه و شهر رمضان… يبقى العمليه اكيد عذاب و جحيم يومى للطلاب أو العاملين باكتوبر
يعنى خلاصة الرغى ده كله إن المشاريع دى كلها سواء مدن جديده أو طرق أو مشاريع بنيه تحتيه هي تطور طبيعى و غحتياجات سكانيه مش هبه و لا عبقريه من حد .. و عن مبارك بينسب ده لمعجزاته و كراماته .. و بسبب انه كذاب و نصاب و حواليه نصابين فبتطلع المشاريع بايظه و فاشله و بيبان إن تفكيره عشوائى و فاشل
يعنى المفروض انه يتحاسب عن غباؤه و فشله سوء إدارته

و لنا في الحديث بقيه عن الإنجازات الفاشله و كله من برنامجه الإنتخابى اللى قرفونا بيه

ghosty
ماهرى حتى النخاع …. و لتسقط كل الاصنام

ليست هناك تعليقات: